إنتشرت في السنوات الماضية رحلات الصيد لأجل المتعة فقط

وأثناء رحلة صيد في المناطق الثلجية كان يقوم بعض الصيادين

تراءى لهم بعض الذئاب فتسارعو لإصطيادهم

بعد إطلاق النيران توجه الصياد برفقة صديقه الى الذئب الذي بدا ميتاً دون أي حراك

وعند وصوله للذئب قام بركله ليتأكد من موته لتأتي المفاجأة

حيث أن الذئب مايزال حياً وليبدأ هنا الذعر

وفور ان ركله الصياد مباشرة هجم الذئب على احدهم وقام بعض ساقه

وبعد هذه الحادثة ضجت الكثير من المواقع التي تدافع عن الحيوانات

حيث اعتبرت ان الصيد لمجرد الهواية والترويح عن النفس هو أمر غير أخلاقي

فيما تسائل الكثير عن وضع الصياد الآن وبعضهم تسائل عن مصير الذئب

ونترك لكم هنا مقطع الفيديو لمشاهدته

عن : dailymail