هناك عدة خطوات لعملية طلب اللجوء في كندا

  • الأهلية للحصول على وضع اللاجئ في كندا

ليس كل شخص مؤهل لتقديم طلب اللجوء إلى كندا ، فقد يكون الشخص غير مؤهل في هذه الحالات  :

  • إذا كان صاحب طلب اللجوء سبق له أن قدم طلب اللجوء في كندا من قبل .
  • إذا اعترف صاحب الطلب أنه كان لاجئا في بلد آخر و يمكن أن يعود إلى تلك البلد مرة أخرى .
  • إذا جاء صاحب الطلب إلى كندا من خلال بلد ثالث آمن غير بلده .
  • إذا تبين أن صاحب الطلب غير مقبول نتيجة لتحريات الأمن أو وقع تحت بند الإجرام الخطير أو الإجرام المنظم أو انتهاك الحقوق الإنسانية أو الدولية.

ملاحظة : قامت كندا بالتوقيع على اتفاق مع الولايات المتحدة تصف فيه الولايات المتحدة بأنها ” بلد ثالث آمن ”

ولا يحق للقادمين من الولايات المتحدة أو حتى الذين يمرون عبرها ، تقديم طلبات اللجوء عند المعابر الكندية عبر الحدود ،

فحينها قد يتم إعادتهم إلى الولايات المتحدة مرة أخرى .

  • الإحالة إلى مجلس الهجرة واللاجئين

وإذا اعتبر مسؤول الهجرة أن صاحب المطالبة مؤهل للحصول على اللجوء في كندا ،

يُحال الملف إلى محكمة إدارية مستقلة تسمى مجلس الهجرة واللاجئين ،

ويحدد المجلس ما إذا كان مقدم الطلب يستحق الحماية في كندا أم لا ،

و يطلب من صاحب الطلب أولا ملء نموذج المعلومات الشخصية و تقديمه إلى مجلس الهجرة واللجوء ،

وبعد حوالي 12 شهرا يحضر المدعي جلسة استماع أمام أحد أعضاء مجلس الهجرة واللاجئين

و في بعض الحالات النادرة عندما تكون الأدلة واضحة بشكل قاطع ، يجوز قبول صاحب المطالبة دون حضوره جلسة الاستماع .

قرار مجلس الهجرة و اللاجئين :

إذا قرر مجلس الهجرة واللاجئين أن صاحب المطالبة يستحق اللجوء و الحماية في كندا ،

يصبح هذا الشخص لاجئاً و يمكنه التقديم على طلب الإقامة الدائمة الكندية .

وإذا رفض مجلس الهجرة واللجوء المدعي ، يمكن للمتقدم طلب مراجعة قضائية من المحكمة الفيدرالية الكندية ،

وإذا لم تقبل المحكمة الكندية طلبه ، يصبح من المحتمل استبعاده من كندا.

وقبل استبعاده یمکن للمطالب أن یطالب بتقییم مخاطر ما قبل الاستبعاد ،  

ويتم تقييم الأسباب نفسها للحماية كما هو الحال في طلب اللجوء ،

ولكن القرار يُتخذ هذه المرة من قبل مسؤول الهجرة الكندية بدلا من مجلس الهجرة و اللاجئين .

یقوم الأفراد الذین تم رفض طلبهم باللجوء في نھایة المطاف بطلب تقییم مخاطر ما قبل الإزالة

وهذه آخر فرصة للحصول على الحماية عن طريق وصف و كتابة المخاطر التي يعتقدون أنها ستواجههم في حالة استبعادهم .