الآلاف من الكنديين الجدد يستقرون في أوتاوا كل عام،

ويقول السكان أن المدينة ليست كبيرة ولا صغيرة، إنها بالتأكيد مدينة صديقة للبيئة الخضراء مع الكثير من الحدائق الجميلة،

كما توفر العديد من الخدمات مثل OSICO  و LINK للمهاجرين الجدد لمساعدتهم على بدء حياة جديدة.

العديد من المهاجرين أيضا يقومون باختيار أوتاوا بسبب الفرص المهنية،

إنها عاصمة البلاد، وهي أساسا ناطقة بالانكليزية.

تقع في شرق أونتاريو على الحدود مع كيبيك، كما أنها تطل على نهر أوتاوا الكبير،

على الجانب الشمالي توجد المدينة الناطقة بالفرنسية جاتينو، كيبيك.

مناخها مشمس على الرغم من أن لديها الشتاء البارد والثلوج،

ويمكن أيضا أن يكون لها تقلبات حادة في درجات الحرارة في الربيع والخريف.

أوتاوا هي مدينة متنوعة مع 1/6 من سكانها يمثلون الأقليات،

وأكبر مجموعة أقلية في المدينة هي من آسيا، وجزء كبير منها مهاجرون صينيون.

 

نوعية الحياة في أوتاوا

المدينة لديها سمعة لكونها موجهة نحو الأسرة، هادئة، ومحافظة، ويقال إن السكان مسترخيون و هادئون،

وأنهم مندمجون في الرياضة بدلاً من الحياة الليلية.

تقع في المرتبة 14 بين أفضل مدن العالم و 2 أفضل مدينة في الأمريكتين،

والمجلة الكندية مونيسينز تضع أوتاوا كأفضل مدينة كندية،

كما أن أرقامها حيدة جيدا في الدراسات الاستقصائية من حيث النمو السكاني،

وانخفاض الجريمة، والرعاية الصحية، والثقافة.

ولدى أوتاوا أيضا أعلى دخل للأسر المعيشية في البلد، ويصل متوسط ​​دخل الأسر الكندية حوالي 81,300 دولار في السنة،

ولكن في أوتاوا تبلغ المتوسط حوالي 89,400 دولار، والسكن لا يزال بأسعار معقولة في أوتاوا بالمقارنة مع تورونتو،

فانكوفر، وكالجاري، ولكن أعلى قليلا من مونتريال أو ادمونتون.

أوتاوا هي أيضا ثاني أفضل مدينة في كندا و الثالثة في العالم من حيث النظافة وفقا لميرسر،

وقد صنفتها مجلة فوربس لتكون المدينة الرابعة الأكثر نظافة من بين 300 مدينة تم مسحها في جميع أنحاء العالم.

كما تقدم أوتاوا مجموعة واسعة من فرص العمل، في عام 2016 تم توفيرأكثر من 9,600 وظيفة جديدة في منطقة العاصمة الوطنية وحدها.

أكبر صاحب عمل هو الحكومة الاتحادية في حين أن الآلاف من الوظائف الأخرى

في المستشفيات والمدارس والجامعات والسياحة، وكثيرا ما يطلق عليها وادي السيليكون

بسبب الوجود الكبير لشركات التكنولوجيا الفائقة في المدينة.

كما تفتخر أوتاوا بوجود قوى عاملة متعلمة للغاية حيث نصف السكان المقيمين هم من خريجي الجامعات،

والمدينة لديها أكبر عدد من المهندسين والعلماء والأطباء في البلاد، ولديها 2 من الجامعات الكبرى هما جامعة أوتاوا وجامعة كارلتون.

نظام النقل العام في المدينة هو أيضاً جيد جدا ويستخدم من قبل أكثر من 350,000 شخص يوميا.

أوتاوا هي أيضا صديقة للدراجات مع أكثر من 170 كم من مسارات الدراجات.

هناك الكثير من المعالم السياحية الرائعة والأشياء التي يمكن القيام بها هنا،

وهناك عدد كبير من الرياضات التي يمكن ممارستها مثل التزلج على المنحدرات

وركوب الخيل وركوب الدراجات والتجديف وصيد الأسماك وهوكي الجليد أو تسلق الصخور.

وتستضيف المدينة أيضا العديد من المهرجانات كل عام بدءا من يوم كندا،

مهرجان وينتيرلود، مهرجان توليب الكندي، ومهرجان الجاز الدولي.

 

بعض من سلبيات العيش في أوتاوا هي الرطوبة الشديدة في الصيف ، والشتاء البارد والطويل،

ولا يوجد مترو أنفاق على مستوى المدينة أو السكك الحديدية الخفيفة.

وتشمل الايجابيات سهولة الحصول على أساليب الحياة الريفية أو الضواحي، والسكن بأسعار معتدلة،

وظائف عالية الأجر، وانخفاض معدلات الجريمة، ووجودها على مقربة من الولايات المتحدة الأمريكية وكيبيك،

كما أن المدارس فيها ممتازة.

أفضل 12 مدينة للعيش و العمل للمهاجرين في كندا