هناك أخبار جيدة للمقيمين و المهاجرين إلى كندا، فأنت لم تعد مضطراً للتخلي عن حلمك

في امتلاك منزل في واحدة من المدن الباهظة الثمن في كندا.
للمرة الأولى منذ ما يقرب من ثلاث سنوات، تتحسن بالفعل القدرة على تحمل تكاليف السكن في كندا،

فقد انخفض مؤشر بنك كندا الوطني من حيث القدرة على تحمل التكاليف بنسبة 0.2 نقطة في الربع الأخير من عام 2017،

مما يعني أن متوسط الرهن العقاري على أصبح أرخص قليلا مما كان عليه في الربع السابق،

وهذه هي المرة الأولى التي تحدث منذ الربع الثاني من عام 2015.

لقراءة المقال كاملاً يرجى الضغط هنا