حدث هذا الأمر حتى قبل دخول قوانين العقارات الجديدة الصارمة حيز التنفيذ،

و تباطأ سوق الإسكان في مدينة تورنتو بشكل حاد في الربيع الماضي وذلك بعد فرض ضريبة على المشتري الأجنبي،

وقد يشعر بمزيد من الضغط هذا العام مع وجود قواعد عقارية جديدة أكثر صرامة.

كانت أسعار العقارات الكندية هي الأسرع صعوداً في العالم منذ بضعة أشهر فقط،

والآن نحن نكتب العنوان المعاكس تماماً، وتظهر الأرقام التي تم إصدارها حديثا

انخفاضا في أسعار المساكن في الربع الثالث من عام 2017،

وهذه هي المرة الأولى منذ أكثر من خمس سنوات التي تنخفض فيها أسعار العقارات الكندية للربع.

وعلى الرغم من هذا الانخفاض ، لا تزال الأسعار أعلى بكثير من العام السابق.

لقراءة المقال كاملاً يرجى الضغط هنا