على الرغم من تباطؤ سوق الإسكان إجمالاً في النصف الثاني من العام الماضي،

إلا أن أسعار الشقق ظلت قوية وانتهت بزيادة 20٪ في عام 2017.

وتشكل الشقق الغالبية العظمى من المنازل الجديدة التي يتم بناؤها حاليًا،

ولا تزال الأسعار ميسورة التكلفة مقارنة بمنزل عائلي واحد، وبالنسبة للبعض أصبح العيش في شقة خيارًا أكثر جاذبية،

وبالنسبة للكثيرين الآخرين فهو الطريقة الواقعية الوحيدة التي يمكنهم من خلالها امتلاك منزل في سوق تورنتو الباهظة الثمن،

وفيما يلي بعض النصائح المقدمة للراغبين في شراء شقة في تورنتو.

 

  • شقة مبنية أم شقة لم يتم بناؤها

من المعتاد أن تكون تكلفة شراء شقة قبل البناء أقل من شراء شقة مبنية في نفس الحي،

هذا أمر منطقي، حيث يجب أن يكون هنالك خصم على إيداع المال الخاص بك لدى المطور لفترة طويلة،

مع الشك في القدرة على الالتزام بالجداول الزمنية للبناء الجديد، والتصاميم النهائية والتشطيبات.

ومع ذلك، فإن أسعار ما قبل البناء في السوق الحالية تتوافق وتتجاوز في بعض الأحيان أسعار الشقق القائمة،

يبدو هذا أمراً غير منطقي، فالأفضل مالياً امتلاك وحدة يمكن استخدامها بدلاً من امتلاك عقد لا فائدة منه حتى يتم الانتهاء من البناء.

فيمكن أن تعيش في الشقة الحالية أو تقوم بتأجيرها بمجرد شرائها، مما يؤدي إلى تحقيق منفعة مالية فورية للمشتري،

وبناء الشقق يمكن أن يستغرق ما بين أربع إلى خمس سنوات أو أكثر،

ويزيد متوسط إيجار ​​الشقة المكونة من غرفة نوم واحدة على أكثر من 2000 دولار في الشهر،

فمن وجهة نظر مالية بحتة، غالباً ما يكون شراء شقة تم قائمة بالفعل أفضل من شراء شقة لم يتم بناؤها.

 

  • المرافق المشتركة

وقد تم بناء العديد من الشقق في العشرة سنوات الأخيرة كجزء من مشروع تطوير أكبر

يضم مبانٍ سكنية متعددة تتشارك في مساحة الراحة المشتركة، هذه وسيلة رائعة لأصحاب الشقق الخاصة

للاستمتاع باستخدام وسائل الراحة مع تقاسم التكلفة بين مجموعة أكبر، مما يجعلها أرخص بكثير.

ومن الأمثلة الشائعة على ذلك حوض السباحة الذي يضيف عادة حوالي 50 دولارًا في الشهر الواحد إلى رسوم صيانة المالك،

فيمكن أن يكون تقاسم تكلفة حوض السباحة وغيره من وسائل الراحة مع المباني السكنية الأخرى

استثمارًا ذكيًا حيث يتم تخفيض التكلفة عند تقسيمها بين المزيد من المالكين.

 

  • المباني القديمة

إذا كنت تبحث عن عدم استنفاد ميزانيتك، فبالتأكيد يعد المبنى القديم أفضل خيار،

حتى المباني التي تبلغ أعمارها 10 أعوام، لديها مساحات أرضية أكبر من المباني الجديدة،

وسعر القدم المربع بها أقل، والعائق هنا سيكون أن التشطيبات قد تبدو قديمة،

لكن لحسن الحظ يمكن تغيير ذلك.

يمكن أن يكون تجديد الشقة استثمارًا كبيرًا لأنه ذو تكلفة معقولة جدًا مقارنةً بتجديد المنزل،

فلا يوجد أي عمل هيكلي، وعادة لا يتطلب الأمر تجديد أعمال السباكة والكهرباء الرئيسية.

وبالنسبة للجزء الأكبر، فإن التكلفة الأكبر قد تكون في مواد التشطيب مثل الأرضيات والبلاط،

وفي النهاية يمكن أن يكون هذا الخيار أقل تكلفة من شراء شقة في مبنى جديد.