المهاجر الإخباري:

أشار راديو كندا إلى استعداد مزودي خدمات الاتصال اللاسلكي في كندا للاستجابة

لتحديث النظام الوطني للإنذار الذي يرغم الهواتف الذكية على إصدار إشارة صوتية

للتحذير من وقوع الكوارث، كحالات طارئة وحرائق غابات

وكوارث طبيعية وهجمات إرهابية وظروف مناخية خطيرة..

ويتكفل التحديث بالسماح للسلطات المعنية بإرسال تحذيرات محلية

ترغم الهواتف الذكية على إصدار إشارة صوتية من مثل الإشارات التي تبثها التلفزيونات والإذاعات في حالات مماثلة،

كما يمكّن الهواتف من إرسال تحذيرات مكتوبة باللغتين الفرنسية والإنكليزية تظهر على شاشة الهاتف.

وذكرت هيئة الإذاعة الكندية أنّ الوكالة الكندية أصدرت تقريراً لتنظيم البث والاتصالات

وتضمن أن غالبية الشركات كانت تريد ترك الخيار للمستهلك لتعطيل الإشارة الصوتية لبعض التحذيرات،

لكن الوكالة اعتبرت أنه لا يجوز للمواطنين إلغاء آلية الاستماع إلى كافة التحذيرات.