توّقعت مؤسسة الإحصاء الكندية أن يسجل أعداد المعمرين في مقاطعة كيبيك أرقاما قياسية

مع حلول العام 2061 حيث سيكون هناك أكثر من 55ألف من السكان يبلغون المئة من عمرهم على الأقل،

وستتجاوز نسبة المعمرين في كندا 4معمر لكل مئة ألف من السكان.

(في عمري هذا، لم يعد لدي أصدقاء ولا أهل، لا أحد، إنني الوحيد الباقي على قيد الحياة وعندما أفكر بهذا الأمر أحزن كثيرا وأتألم،

فبأي حال كنت وكيف أصبحت ولكن ما العمل؟! هذه هي الحياة).

إنّها الجمل المؤثرة التي قالها أحد المعمرين العشرين الذين احتفلت بهم دار العجزة والدروف في مدينة مونتريـال الأحد الماضي،

وأقامت لهم حفلاً لبلوغ تسعة منهم اليوبيل البلاتيني في حين أن الأحد عشر الباقين تجاوزوا المئة عام..

وبينما يتحدث أحد المعمرين عن سر طول عمره من خلال الرياضة والغذاء المنتظم فإنّ أغلب المعمرين يعانون من الوحدة والعزلة،

ويقول أحدهم: أصلي إلى الرب في كل حين أن يحملني إلى فوق يكفي العمر الذي عشته إلى اليوم، لا بل هو أكثر من كافي.

الجدير ذكره أنّه تمّ تسجيل نحو 1800 معمر في كيبيك في العام 2016،

ولكن بحسب هيئة الإذاعة الكندية وراديو كندا

فإنّ أحدث التوّقعات السكانية تشير إلى أن عدد المعمرين في المقاطعة سيرتفع إلى 5000 شخص.