المهاجر الإخباري:تكرر الاهتمام بقرية “كوم باي شانس”، التي بات تصنيفها القرية المحظوظة

بعد حصول 31 شخص من سكانها على جائزة اليانصيب ” لوتو ماكس ” وقيمتها 60 مليون دولار.

وأشارت وسائل إعلام منها وكالة الصحافة الكندية وهيئة الإذاعة الكندية وراديو كندا

إلى أنّ سكان القرية لا يتجاوز عدد سكانها ال 300 نسمة واقعة في أقصى الشرق الكندي

في مقاطعة نيوفوندلاند واللابرادور وأن العالم كله يصف أبناء هذه القرية بالمحظوظين.

واستقطبت القرية الصغيرة اهتماماَ إعلامياً كبيراً خلال تتويج مؤسسة اليانصيب الوطني الفائزين

في حفل رسمي شكل أهم حدث في تاريخ القرية الصغيرة، واهتمت وسائل الإعلام الكندية بالفائزين

وهم عمال من مصفاة للبترول، وتشاركوا على قيمة بطاقة الياناصيب وحوّلهم الحظ إلى أصحاب الملايين..

الجدير ذكره أنّ العاملين الرابحين لم يتركوا عملهم، باستثناء عاملة واحدة طلبت الاستقالة.