قتل شاب لبناني يدعى حسن علي خير الدين ويبلغ من العمر 23 عاماً في مدينة هاليفاكس الكندية

عشية عيد ميلاده وذلك بعد تعرضه لعملية طعن بسكين أدت إلى وفاته، من دون أن تعرف حتى الآن

الأسباب أو الدوافع لهذه الجريمة .

ويتحدّر المغدور من بلدة مجدلون البقاعية وقد أصدرت الخارجية اللبنانية بياناً في هذا الصدد دعت

فيه السفارة اللبنانية في كندا إلى “متابعة القضية للتوصل إلى معرفة خيوط هذه الجريمة المروعة

والأسباب الكامنة وراء إرتكابها ” .

ودعت إلى ” توخي الدقة في نشر الأخبار المتعلقة بهذه الجريمة وعدم إختلاق روايات وسيناريوات

عن ملابساتها، قد لا تمت الى دوافعها الحقيقية بصلة، وإنما إنتظار نتائج التحقيقات التي ما زالت جارية،

احتراما لشعور أهل الفقيد ” .