المهاجر الإخباري:

يبادر حوالى 200 شخص إلى القيام بمسح للمشردين وستسمح بلدية أوتاوا لهم بهذا المسح

بغية الوصول إلى صورة حقيقية عن  مشكلة التشرد والتسول في المدينة

بهدف اعتماد برامج تتلاءم مع المشكلة بالإضافة لتطوير البرامج المعتمدة حاليا..

وذكر راديو كندا أنّ المسح سيتم هذا الأسبوع ويشمل عدد المشردين والمتسولين في أوتاوا،

وتشارك أكثر من منظمة اجتماعية في هذه العملية الضخمة التي تجري أيضا في عدة مدن كندية..

وفي التفاصيل أنّه من المتوقع أن يشمل المسح الذي تجريه المدينة العمر والحالة الصحية وأسباب التشرد واللغة،

وستتم عملية المسح في الشوارع كما ستشمل في الوقت نفسه

ملاجئ الطوارئ والمستشفيات والمراكز الإصلاحية ومراكز الخدمات الاجتماعية.

وستكون نتائج المسح وتحليل المعلومات في خدمة الحكومة الفيدرالية وحكومة المقاطعة..

الجدير ذكره أنّ أوتاوا وتورنتو خصصتا ملاجئ لإيواء المشردين والمشردين المدمنين على المخدرات والكحول..،

وتظهر جهود كندية بغية القضاء على ظاهرة التشرد والتسول..

الجدير ذكره أنّ التقديرات الحالية لعدد المشردين والمتسولين في مدينة أوتاوا تقارب 1800 شخص،

وهو العدد الذي يضم مستخدمي ملاجئ الطوارئ فقط..