المهاجر الإخباري:

خالفت بوني ليسيك، مدققة الحسابات العامة في أونتاريو،

حكومة أونتاريو في حساب العجز في ميزانية المقاطعة للسنة المالية 2018 – 2019،

وقالت ليسيك أنّه 11,7مليارات دولار وليس كما أعلنته الحكومة 6,7مليارات دولار.

ووفق حسابات ليسيك فإنّ العجز للسنة المالية 2020 – 2021 سيرتفع إلى 12,5 مليار دولار،

أي تقريباً ضعف الـ6,5 مليارات دولار المُعلن عنها..

وذكر راديو كندا أنّ مدققة الحسابات العامة أخذت بالاعتبار الديون الناتجة عن الاقتراض لخطة الكهرباء

خلافاً لما فعلته حكومة أونتاريو، التي لم تعكس في تقديراتها بشكلٍ صحيح الآثار المالية الفعلية

لتخفيض تعرفة الكهرباء في إطار خطتها لرسوم كهرباء عادلة..

وعلّقت إليانور ماكماهون، رئيسة مجلس الخزينة في حكومة أونتاريو، على تقرير مدققة الحسابات العامة قائلة:

يعكس خلافاً تقنياً حول طريقة إجراء الحسابات سبق وأن أُشير إليه في الماضي،

وإن الطريقة التي اتبعتها الحكومة تحظى بموافقة خبراء في المحاسبة من داخل الحكومة وخارجها..