المهاجر الإخباري:

أصدر معهد الإحصاء الكيبيكي تقرير الإحصاء السكاني وتضمن أنّ عدد الكيبيكيين الذين يعيشون بمفردهم تضاعف،

فمنذ 35 عاماً كانت نسبتهم 8%، وأصبحت 17% عام 2016، أي يوجد حوالى 1,2مليون نسمة يعيشون بمفردهم،

(613900 إمرأة و561300 رجل)، وتشكل نسبتهم في كيبيك النسبة الأعلى مقارنة مع باقي المقاطعات الكندية..

(شيخوخة السكان والارتفاع في حالات عدم الاستقرار الزوجي) هي أبرز أسباب ارتفاع عدد المقيمين لوحدهم

حسب تفسير آن بينيت شاربونو، عالمة الديموغرافيا في معهد الإحصاء الكيبيكي،

التي ترى أنّ الارتفاع في عدد المقيمين بمفردهم ليس حكراً على كيبيك..

وذكرت وكالة الصحافة الكندية أنّه حسب التقرير الذي استند إلى إحصاء السكان عام 2016

فإن 9% فقط من النساء المتراوحة أعمارهن بين 35 و44 عاماً يعشن بمفردهن،

وترتفع هذه النسبة إلى 38% في الفئة العمرية 80 – 84 عاماً، أما في أوساط الرجال

فنسبة المقيمين بمفردهم تكاد تكون ثابتة على نحوٍ من 20% في مختلف الفئات العمرية..

على صعيد آخر دعا التجمع الكيبيكي لمساكن المسنّين إلى حظر تدخين الماريجوانا

في المباني المخصّصة لإقامة كبار السن، وأوصى كافّة أعضائه إدخال بنود جديدة تراعي هذا الشأن

عند تجديد عقود السكن.

(أعضاء التجمع قلقون من استهلاك الماريجوانا في مساكن كبار السن)، بحسب

المحامية ميريام موريسيت، عضو التجمع.(السكان يريدون مساكن آمنة)،

يقول: إيف ديجاردان رئيس التجمّع الكيبيكي.
ويرى التجمّع أنّه يمكن لمن يشاء من السكان أن يخرج من مسكنه ويدخّن الماريجوانا بعيداً عن المبنى

الذي يقطنه كبار السن، علماً أنّ بعض المسنّين يستهلك الماريجوانا لأغراض طبيّة ولتخفيف الآلام.

كبار السن كبار السن