المهاجر الإخباري:

اشترت مواطنة كندية بطاقة يانصيب بمناسبة بلوغها سن الرشد، وربحت جائزة تضمن لها تلبية احتياجاتها مدى الحياة.

وذكر موقع بي بي سي نيوز بأن المواطنة شارلي لاغارد، من مقاطعة كيبيك،

اشترت بطاقة يانصيب فوري للاحتفال بمناسبة بلوغها سن الرشد، وفوجئت بفوزها بمليون دولار كندي،

يمكن أن تستلمها فورا، أو 1000 دولار كندي أسبوعيا مدى الحياة (غير خاضعة للضرائب).

وبعد التشاور مع المستشار المالي، وافقت على الخيار الثاني.

وتنوي لاغارد إنفاق الأموال التي ربحتها على السياحة والتعليم، وتقول:

أريد أن أدرس فن التصوير وأن أحقق حلمي بالتقاط صور الجولات السياحية لنشرها في إحدى المجلات.

وماحدث يستدعي التذكير ب(كوم باي شانس) قرية أثرياء الياناصيب في كندا،

وقد اشتهرت تلك القرية منذ مدة بعد حصول 31 شخص

من سكانها على جائزة اليانصيب (وقيمتها 60مليون دولار).

علمااً أنّ إجمالي سكان تلك القرية لا يتجاوز 300 نسمة،

يقطنون في أقصى الشرق الكندي في مقاطعة نيوفوندلاند واللابرادور.