أعلنت الحكومة الكندية، دعمها المبدئي لملف الترشيح الثلاثي،

الأمريكي والمكسيكي والكندي، لاستضافة كأس العالم لكرة القدم عام 2026.

ويتنافس الملف الأمريكي الشمالي مع ترشيح آخر تقدم به المغرب لاستضافة البطولة في 2026

التي سيشارك فيها 48 منتخبا للمرة الأولى، بعد أن رفع الاتحاد الدولي (فيفا) العدد العام الماضي،

وتستمر الصيغة الحالية بمشاركة 32 منتخبا في مونديالي 2018 في روسيا و2022 في قطر.

وقالت وزيرة الرياضة الكندية كيرستي دنكان إنه في حال اختيار الملف الأمريكي الشمالي للاستضافة،

فإن أوتاوا ستؤمن مبلغ 5 ملايين دولار كندي لدعم التطور المستمر لهذا الحدث.

ونقلت rt عن رئيس الاتحاد الكندي لكرة القدم والرئيس الشريك للملف ستيفن ريد القول:

بصفتنا الدولة الوحيدة من مجموعة السبع التي لم تستضف كأس العالم للرجال،

فنحن أكثر من مستعدين للترحيب بالعالم مع جيراننا في المكسيك والولايات المتحدة.

ويتبنى رؤساء اتحادات كرة القدم في الدول الثلاث الترشيح الأمريكي الجنوبي.

وبحسب أ.ف.ب فإنّ الفيفا سيكشف في 13 يونيو عشية انطلاق مونديال 2018 في روسيا،

هوية الدولة أو الدول التي ستستضيف نسخة 2026، وسيجري الاختيار من قبل أعضاء الفيفا الـ211 للمرة الأولى

بعد أن عدل مجلس الفيفا نظام التصويت للحصول على الاستضافة عقب فضائح الفساد التي ضربت الاتحاد الدولي منذ نحو 3 أعوام.

وكان رئيس الفيفا جاني إنفانتينو قال العام الماضي أن الملف المشترك (رسالة إيجابية،

وليس من حقه فرض أعباء ثقيلة على دولة واحدة إذا كان من الممكن تنظيم حدث في أكثر من دولة واحدة).