المهاجر الإخباري:

(لدى سماع الرنين، هذا يعني أنّ هنالك حالة طوارئ تحتاج لإجراء فوري)،

هذا ما يقوله سكوت شورتليف، مدير قسم الاستهلاك في المجلس الوطني للبثّ والاتّصالات،

مع مباشرة المجلس الكندي للبثّ والاتّصالات بتطبيق نظام جديد لتوجيه تنبيه عبر الرسائل النصية

في حالات الطوارئ والكوارث الطبيعيّة كحرائق الغابات والطقس الرديء والهجوم الارهابي.

وذكر راديو كندا أنّه بحسب التطبيق المذكور يتلقّى الكنديون بصورة إلزاميّة التنبيه عبر هاتفهم الخليويّ،

وأشار شورتليف في حديث لهيئة الإذاعة الكنديّة إلى أنّ النظام المعمول به

يتكيّف مع 98,5 % من الهواتف الخليويّة وأنّ 87 % من الكنديّين يملكون هاتفا خليويّا.

الجدير ذكره أنّ يتمّ توجيه رسائل التنبيه بالانكليزيّة والفرنسيّة،

ويتلقّى الهاتف الخليوي الرسالة النصيّة والتنبيه في المنطقة التي يتمّ تحديد وجوده فيها وفق نظام تحديد المواقع.