شهدت نتائج انتخابات زعامة حزب المحافظين في أونتاريو ولادة قيصرية

حتى تمّ إعلان فوز دوغ فورد بزعامة الحزب وهو الذي كان يعمل كمسؤول استراتيجي

إلى جانب شقيقه الراحل روب فورد، عمدة تورونتو الأسبق..

وقد تنازع المرشحون على النتائج فتأخر إعلانها عدة ساعات، وأكثر ما برز التنافس الشديد

بين فورد ونائبة رئيس حزب المحافظين السابق كريستين إيليوت..

وحصلت مراجعة لبعض قوائم الناخبين، علماً أنّه شارك في التصويت أكثر من  64ألف عضو،

من أصل 190ألف عضو، واستخدم الحزب نظام التصويت عبر الإنترنت..

وكان فورد  أول من دخل السباق الانتخابي لزعامة الحزب، وأشار خلال حملته الانتخابية

إلى تجربته كرجل أعمال، واهتمامه بالشؤون التجارية والاجتماعية في مقاطعة أونتاريو.

الجدير ذكره أنّ اليوت، شككت بالنتائج، علماً أنّها كانت ترشّحت للسباق على زعامة حزبها

عام 2015 ولكنّها خسرت لصالح منافسها يومها باتريك براون،

الذي استقال مؤخراً بسبب اتهامات له بسوء سلوك له مع النساء.