المهاجر الإخباري:

تضامنت سسكتشوان مع ألبرتا بشأن الخلاف المحتدم بين ألبرتا وبريتيش كولومبيا

بعد رفض بريتيش كولومبيا الموافقة على مشروع توسيع أنبوب ترانس ماونتن

لنقل النفط من ادمنتون نحو بورنابي في جزيرة فانكوفر على سواحل الهادي.

وذكر راديو كندا أنّ سكوت مو، رئيس وزراء سسكتشوان يعتزم تقديم مشروع قانون

في الأيّام القليلة المقبلة لتقييد صادرات النفط من مقاطعته نحو مقاطعة بريتيش كولومبيا،

وهذا يشبه مشروع قانون بذات الغاية في ألبرتا..

الجدير ذكره أنّ برتيش كولومبيا تتخوف من احتمال وقوع تسرّب نفطي يترك مضاعفات بيئيّة خطيرة..

(لدينا مشروع يمكن أن يربطنا بالأسواق العالميّة وتسعى حكومة بريتيش كولومبيا لعرقلته)،

هذا ما قاله تيم ماكميلان، رئيس الاتّحاد الكندي لمنتجي النفط، الذي رحّب بقرار حكومة سسكتشوان..

ويرى ماكميلان أنّه من السابق لأوانه معرفة المضاعفات التي يتركها مشروع القانون

لتقييد صادرات النفط على منتجي النفط في سسكتشوان،

وهذه الأخيرة تتوقّع مضاعفات أكبر في حال لم يتمّ تنفيذ مشروع توسيع أنبوب ترانس ماونتن.

وتداولت وسائل إعلام كندية تهديد بريتيش كولومبيا بملاحقة البرتا أمام القضاء

في حال أسفر قرارها  بتقييد تصدير النفط عن ارتفاع أسعاره في المقاطعة..

وقبيل زيارته إلى فرنسا عقد جوستان ترودو اجتماعاً في أوتاوا ضم رئيسة حكومة ألبرتا

راشيل نوتلي ورئيس حكومة بريتيش كولومبيا جون هورغان، وقد دام الاجتماع قرابة الساعتين

خرج بعدها رئيس الوزراء الكندي ليعلن أن حكومته ستقدّم مشروع قانون يهدف إلى

إعادة تأكيد السلطة الفدرالية في شأن الموافقة على مشاريع الطاقة التي تعبر الحدود..