المهاجر الإخباري:

تعمل تجمعات كندية – برازيلية على تعزيز وجود المهاجرين البرازيليين في مقاطعة نيوبرونزويك

وحثهم على البقاء، ويحاول تجمع الجالية البرازيلية في مونكتون أن ينظّم لقاءات أسبوعية للمهاجرين

من أجل تبادل الخبرات واجتياز عقبات الاندماج والتأقلم والتحفيز على الاستقرار في المقاطعة الأطلسية.

وذكر راديو كندا أنّ المقاطعات الأطلسية تأتي في قائمة المقاطعات الكندية

التي لا تطول فيها إقامة المهاجر الذين ينزح غالبا إلى مقاطعات كندية أخرى،

وفي مقاطعة نيوبرنزويك هناك نحو مهاجر من أصل 2 يختار البقاء على أراضيه.

ويؤكد عدد من المهاجرين البرازيليين بأن الرغبة بالطمأنينة

وبمكان آمن لتربية الأطفال كان الدافع لاختيارهم مدينة مونكتون.

الجدير ذكره أنّ المقاطعات الأطلسية الكندية

وبحسب إحصاءات رسمية سابقة تشغل عادة القائمة التعيسة لأدنى الأجور في كندا.