المهاجر الإخباري

اعترف رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو بضرورة ألا يلقي نكاتا سخيفة على الملأ

بعدما أثارت مزحة له قبل أيام سخرية معلقين محافظين في الولايات المتحدة وبلدان أخرى.

وكان ترودو قاطع امرأة خلال اجتماع عام في إدمونتون عند قولها كلمة “بشر”

قائلاً إنه يفضل كلمة “ناس”، مستخدماً كلمة محايدة لا تشير لأي من الجنسين

بدلاً من الكلمة التي استخدمتها بالإنجليزية، وكان بها مقطع يعني الرجل،

في حين اتهم منتقدون ترودو بالمغالاة في اللباقة.

وقال ترودو للصحفيين في أوتاوا في إشارة إلى الواقعة الأخيرة

“تعلمون جميعا أنه ليس بالضرورة أن أكون صاحب أفضل سجل في النكات، ألقيت مزحة سخيفة

قبل أيام ويبدو أنها انتشرت قليلا”.

وأضاف “لاقت استحسانا “عند إلقائها” في القاعة وفي السياق،

لكن خارج السياق لم تكن مقبولة وهذا تذكير لي بضرورة ألا ألقي نكاتًا حتى لو كنت أظن أنها مضحكة”.

نقلا عن رويترز