كشف تحليل لقرارات  “لجنة الهجرة واللجوء الكندية ” 

أن الغالبية العظمى من طلبات اللجوء إلى المقاطعات الأطلسية في الشرق الكندي تمت الموافقة عليها.

وأوضح أنه خلال الأشهر التسعة الأولى من السنة الماضية تمت الموافقة على تسعين بالمئة من طلبات اللجوء

إلى المقاطعات الشرقية مقابل سبعين بالمئة في سائر المقاطعات الكندية.

علما أن طلبات اللجوء إلى مقاطعات الشرق لا تتعدى النصف بالمئة من مجموع طلبات اللجوء إلى كندا.

وأفاد التحليل أن غالبية اللاجئين إلى المقاطعات الأربع هم من ليبيا وسوريا وإيران وكوبا

وهم يقدمون طلبات اللجوء عند وصولهم إلى كندا، إن في المطارات

وإن على الحدود البرية أو خلال إقامتهم على الأراضي الكندية كطلاب أوسيّاح.

وتفيد المعلومات أن غالبية طلبات اللجوء تقدّم إلى كيبيك وأونتاريو وبريتيش كولومبيا.

بتصرف عن راديو كندا الدولي