المهاجر الإخباري :

شهد معبر لاكول الحدودي جنوب مدينة مونتريال تدفّق عدد مرتفع من اللاجئين

نهاية الأسبوع الفائت الذي تزامن مع عيد الفصح لدى الطوائف المسيحيّة الغربيّة.

فقد اجتاز المعبر نحو من  700 طالب لجوء خلال الأربعة أيّام حسبما أفاد به جان بيار فورتان

رئيس نقابة الجمارك والهجرة في حديث لوكالة الصحافة الكنديّة.

وأوضح أنّ معظم اللاجئين الذين دخلوا كندا هم نيجيريّون يقيمون في الولايات المتّحدة بصورة غير شرعيّة.

وكان معبر لاكول الحدودي جنوب مونتريال قد شهد تدفّق أعداد كبيرة من اللاجئين الهايتيّين

من الولايات المتّحدة بعد أن قرّر الرئيس الأميركي دونالد ترامب رفع الوقاية المؤقّتة

التي كان يتمتّع بها الهايتيّون المقيمون بصورة غير شرعيّة في الولايات المتّحدة.

وتوقّع جان بيار فورتان تدفّق دفعة من اللاجئين السلفادوريّين نحو كندا خلال الأسابيع والأشهر المقبلة.

وأشار إلى أنّ وكالة الخدمات الحدوديّة تفتقر إلى الموارد اللازمة لمواجهة الوضع الناجم عن ذلك.

وفي اوتاوا، قال رئيس الحكومة الكنديّة جوستان ترودو إنّ نظام الهجرة الكندي “آمن وصلب”.

“كلّ شخص يصل إلى هنا، أكان بالطائرة أو يعبر الحدود البريّة بصورة غير منتظمة

يخضع لعمليّة مراجعة أمنيّة ولن نقبل إلاّ الأشخاص الذين يستوفون

متطلّبات نظام الهجرة الكندي قال رئيس الحكومة جوستان ترودو”.

وأشار ترودو إلى أنّ البحث مستمرّ مع حكومة كيبيك بشأن التعويضات الماليّة

التي قد تمنحها لها اوتاوا علما أنّ المقاطعة استقبلت العدد الأكبر

من اللاجئين الواصلين من الولايات المتّحدة والذين دخلوا كندا بصورة غير منتظمة.

المصدر : راديو كندا