اعلن أمارجيت سوهي، وزير البنى التحتيّة الفدرالي في ادمنتون عاصمة البرتا

أنّ الحكومة الكنديّة رصدت موازنة قدرها 3,3 مليارات دولار على مدى 10 سنوات،

في مشاريع لتطوير البنى التحتية في مقاطعة ألبرتا.

ووقعت حكومة كندا وحكومة ألبرتا اتفاقية لتأمين التمويل،

كما وقّعت اوتاوا على اتّفاقات مماثلة مع المقاطعات الأخرى

لتوفير ما يزيد على 33 مليار دولار خلال الفترة الممتدّة حتّى عام 2028.

وذكر راديو كندا أن الوزير سوهي أعلن عن استثمار ملياري دولار في قطاع  النقل العام في المقاطعة

بما فيها مشاريع إنشاء القطارات الخفيفة في مدينتي ادمنتون وكالغاري،

وقال: تطالب البلديّات منذ زمن بعيد أن تجلس الحكومة الفدراليّة إلى الطاولة كشريك.

كما تمّ رصد مليار دولار لتطوير الطاقات المتجدّدة وفي تدابير لتحسين نوعيّة الهواء والمياه .

وأعلن برايان ميسون وزير النقل في البرتا أنّ هذا التمويل

سيساهم إلى حدّ بعيد في تحسين نوعيّة حياة السكّان في البرتا.

وأشار عمدة ادمنتون دون آيفيسون إلى أنّ رؤساء بلديّات المدن الكنديّة الكبرى

يطالبون منذ مدّة  الحكومة الفدراليّة بتمويل طويل الامد في البنى التحتيّة والنقل والسكن وسواها من القطاعات.