المهاجر الإخباري:
تعاني مشافي مقاطعة أونتاريو من ظاهرة الازدحام، وبينما يتم العمل لفتح ست مستشفيات متوسطة الحجم،

فإنّه تمّ زيادة الاستثمار في مجال تخفيف أعباء الظاهرة.
وكانت أونتاريو خصصت منذ خمسة أشهر 100 مليون دولار لتخفيف الازدحام في مستشفياتها،

قبل موسم الإنفلونزا هذا الشتاء..
ونقلت هيئة الإذاعة الكندية عن أريك هوسكينز،

وزير الصحة، إعلانه أنّ 187 مليون دولار أخرى في طريقها في السنة المالية المقبلة

لمواصلة معالجة مشكلة الزحام في المشافي.
(الأموال ستنفق على فتح أسرّة جديدة وتحسين الرعاية وتقصير فترات الانتظار)،

يقول هوسكينز، علماً أن المخصصات السابقة كانت كافية لتأمين 1200سرير

جديد في مستشفيات أونتاريو، و600 مكان رعاية انتقالية للمرضى الذين يحتاجون إلى المساعدة

ولكنهم لا يحتاجون إلى إقامة في المستشفى.
وفي التفاصيل توقعت مجموعة تمثل مستشفيات المقاطعة وقوع أزمة في أونتاريو

ما لم يتم اتخاذ إجراءات عاجلة قبل موسم انفلونزا الشتاء، وهذا ما استدعى إضافة التمويل الجديد.
في وندسور تسبب تدفق مرضى الأنفلونزا في أسبوع واحد بتأجيل 19 عملية جراحية..
(الأنفلونزا ليست الجاني الوحيد في ظاهرة الازدحام) بحسب التحالف الصحي في أونتاريو،

الذي يؤكد ارتفاع معدلات الوفيات وزيادة أعداد المرضى

الذين يتوقفون فى الممرات حيث يتلقون رعاية دون المستوى المطلوب.
هوارد أوفنس، كبير مسؤولي الاستراتيجية الطبية في مركزSinai الصحي،

علّق على إعلان زيادة التمويل ب178مليون دولار بأنّها تشكل دفعة معنوية مطلوبة

للموظفين الذين يتأقلمون مع كل الضغوط في النظام الصحي.

مستشفيات أونتاريو