المهاجر الإخباري:

تعود (أسطوانة) التحرش الجنسي الخاصة بشخصيات سياسية معروفة إلى الحضور مجددا

وهذه المرة تحوم حول كريس كولينز، رئيس الجمعية التشريعية (برلمان نيوبرنزويك)،

الذي نفى بشدة هذه الادّعاءات..

ويعتقد محامي كولينز بأن الضحية المحتملة قد يكون لها دوافع سياسية

غايتها الإساءة لموكله مع اقتراب الانتخابات التشريعية التي ستجري أواخر أيلول المقبل،

وتحدث المحامي عن أن موكله سيتخلى عن مهامه الإدارية

كرئيس للجمعية التشريعية لكنه سيبقى في منصبه.

وذكر راديو كندا أنّ بريان غالان، رئيس حكومة المقاطعة،

أكّد بأنه طلب من اللجنة الإدارية التشريعية التي تضم في عضويتها

مختلف الاتجاهات السياسية أن تعلق عمل كريس كولينز بانتظار نتائج التحقيق.

وتمّ إقصاء كولينز من تجمع نواب الحزب الليبرالي،

علماً أنّه توجد عقبات بشأن تعليق عمل كولينز بسبب الدور الكبير لرئيس البرلمان.