المهاجر الإخباري:

تراقب مقاطعة ألبرتا الأنهار خشية من حدوث فيضانات فيها نتيجة ارتفاع منسوب مياهها

بسبب تراكم الثلوج في المقاطعة أكثر من المعدل خلال الشتاء، وهو ما تؤكده وزارة البيئة والمتنزهات في المقاطعة..

وأشار راديو كندا إلى ما قاله ديفيد واتسون، مهندس متخصص في توقعات مستويات الأنهار،

بأنّ كميات الثلوج في الجبال تفوق المعدل بقليل..،

ومستوى نهر أولدمان في جنوب ألبرتا يبلغ حالياً نحواً من144% من مستواه العادي،

فيما يبلغ مستوى نهر باو الذي يجتاز كالغاري، كبرى مدن ألبرتا، نحواً من 120% من مستواه العادي،

ويبلغ مستوى نهر أثاباسكا شمال إدمونتون، عاصمة المقاطعة، نحواً من 130% من مستواه العادي.

ويركز واتسون على سهول المقاطعة كأماكن يجب مراقبتها عن كثب، خصوصاً الأماكن الواقعة على مستوى الأنهار،

إذ تشكل المنحدرات الثلجية في السهول حالة خاصة ولها وقع مختلف عن المنحدرات الثلجية في الجبال،

ويقول: وجود منحدرات ثلجية في هذا الوقت المتأخر من السنة أمر غير عادي بعض الشيء.

الجدير ذكره أنّ الأمطار الغزيرة التي تساقطت على منحدرات الثلوج في الجبال

ساهمت بوقوع الفيضانات الكبيرة التي شهدتها ألبرتا في ربيع عام 2013 وتسببت يومها بأضرار.