المهاجر الإخباري:

تحدثت كاثلين غانلي، وزيرة العدل في حكومة مقاطعة ألبرتا،

عن توجه ألبرتا تحديث القانون المتعلّق بألعاب الميسر والكحول

ليتلاءم مع قرار الحكومة الكنديّة بتشريع استهلاك الماريجوانا لأغراض ترفيهيّة اعتبارا من الصيف المقبل،

وتريد حكومة ألبرتا تجنّب حدوث أيّ شكل من أشكال الترابط بين الماريجوانا لأغراض ترفيهيّة من جهة،

والآثار العلاجيّة المحتملة لها من الجهة الأخرى.

وذكر راديو كندا أنّ مشروع القانون 6 في حال إقراره، يفرض شروطا على المتاجر التي تتولّى بيع الماريجوانا،

وتقول غانلي: (سيحظر على المؤسّسات التي تمتلك رخصة،

استخدام أسماء ورموز ذات دلالة طبيّة أو رموز تشجّع الناس على استهلاك الماريجوانا،

كاستخدام تعابير مثل “صيدليّة” أو “طبّي” قد ينطوي معناها على مضاعفات إيجابيّة..).

ويتيح القانون الجديد للشرطة أن تحدّد طبيعة المنتج من خلال رائحته وشكله،

كما هي الحال بالنسبة لمنتجات التبغ والكحول.

وتضيف غانلي أيضاً أنّ القانون الجديد يشكل ورقة إضافيّة في يد حكومة المقاطعة

التي تحرص على حماية الأطفال والصحّة العامّة وعلى ضمان سلامة السير والسلامة

في أماكن العمل والأماكن العامّة وقطع دابر الاتّجار غير الشرعي بالماريجوانا.